تكمن الرؤية والاستراتيجية الجديدة للعبيكان بالاهتمام بالمجتمع العربي وخاصة السوق المصري والالتزام بنشر المعرفة والثقافة بأسلوب معاصر يتماشى ويرتقي بتطلعات الجيل وتقديم ثروة قيمة للمجتمع العربي استجابةً للطلب الملحّ على المحتوى الرقمي باللغة العربية، خاصةً أن اللغة العربية هي أسرع لغات العالم انتشارًا على الإنترنت، على الرغم من الفجوة الواسعة بين عدد المستخدمين الذين يتحدثون العربية وحجم المحتوى العربي على الإنترنت في الوقت الحالي. وفي الوقت الذي لا يمثّل فيه حجم المحتوى العربي الرقمي سوى نسبة ضئيلة من إجمالي المحتوى الرقمي، فإن اللغة العربية تحتل المركز السابع بين أكثر لغات العالم استخدامًا على الإنترنت، من أجل ذلك سعينا لتكوين أكبر مكتبة إلكترونية عربية. فقد قامت مجموعة العبيكان للاستثمار في مصر بإنشاء صرحًا علميًا جديدًا يضاف إلى سجل إنجازاتها (مكتبة العبيكان الرقمية)  والتي تم افتتاحها حديثاً في القاهرة  للعمل بشعار المكتبة الجديد ، حيث أخذت العبيكان على عاتقها ترجمة ونشر أفضل الكتب لأهم المؤلفين العالميين ونشر الكتب العربية بكافة اختصاصاتها.